أنت هنا

مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان في الجزائريعلن عن نتائج الدراسة النوعية حول تعزيز حقوق المرأة واستعاب الرجال للعنف القائم على النوع في الجزائر

في 26/2/2016 بفندق راديسون بلو ، قام مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان في الجزائر بعرض نتائج الدراسة النوعية حول تعزيز حقوق المرأة واستعاب الرجال للعنف القائم على النوع في الجزائر.

تأتي ورشة العمل هذه تبعا للشراكة القائمة التي جمعت بين صندوق الأمم المتحدة للسكان في الجزائر والسفارة البريطانية في الجزائر سنة 2018 حيث جمعت ممثلين من منظومة الأمم المتحدة والبعثات الدبلوماسية والمجتمع المدني ، وكذلك الشريك المنفذ الوطني IRISCO والشركة الدولية Promundo .

و ركزت ورشة العمل  هده على عرض المشروع ، وتلخيص نتائج الدراسة التي أجريت مع 8 مجموعات مناقشات  مركزة و 8 مقابلات متعمقة. 

الا انه تم اختيار المشاركين من كلا الجنسين و من مختلف الأعمار والمهن والخلفيات الاجتماعية للمساهمة في المناقشات حول أدوار ومسؤوليات الرجال والنساء ، وتصورهم للعنف القائم على النوع.

اوضحت السيدة وهيبه ساكاني ، الممثلة المساعدة والمسؤولة عن مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان –الجزائر بإيجاز مراحل المشروع التي أدت إلى انجاز هده الدراسة ، انطلاقا من توظيف الخبرة المطلوبة ، إلى تطوير المنهجية ، وإعداد وتطوير الميدان ، حتى يتم تحليل المعلومات واصدار التقرير الذي أعده فريق Promundo في يونيو 2019 .

ثم تلخيص النتائج تحت العناوين التالية: 1) الرجال والنساء والشرف ؛ 2) الرجال والنساء والعمل ؛ 3) أدوار الجنسين في الحياة الأسرية ؛ 4) محددات عدم المساواة بين الجنسين ؛ 5) العنف القائم على النوع الاجتماعي في الأماكن الخاصة والعامة.

كما شاركت السيدة وهيبة مع الحضور الدروس المستفادة من هذه الدراسة ، والتحديات التي تواجه المعايير الاجتماعية الراسخة ، والفرص التي توفرها المعلومات المنتقاة من أجل الدعوة إلى المساواة بين الجنسين ، ودعم أفضل للسياسات والبرامج الوطنية.

وبعد عرض النتائج مباشرة سمحت المناقشة للمشاركين بالتعبير عن آرائهم ، وتكرار الحاجة إلى العمل مع  المصالح المعنية بما فيهم الرجال ، لإحداث تغيير في المعايير الاجتماعية ومنع العنف القائم على النوع.